أسماء علماء عرب ومسلمين اخترعوا اختراعات مفيدة للبشرية

أسماء علماء عرب ومسلمين اخترعوا اختراعات مفيدة للبشرية


الاختراع

تطلق كلمة اختراع على أيّ فكرة قابلة للتنفيذ لتصبح شيئاً واقعيّاً مفيداً للاستخدام البشري، ويشترط في أيّ اختراع أن يكون جديداً ومبتكراً حتى يحصل صاحبه على براءة وحقوق له، وقد وجدت الاختراعات منذ القدم، ومنذ وجود الإنسان على هذه الأرض، حيث كانت تنبع عن حاجاته، ومحاولاته لحلّ المشاكل أو الصعوبات التي تواجهه، ويرجع أو اختراع في العالم إلى العام 8000 قبل الميلاد، عندما تمّ اختراع أدوات الزراعة والحرث، ونتيجة لتطور الإنسان وتقدمه على مر العصور، فقد تطوّرت اختراعاته، ومن الجدير بالذكر أنّ جميع الحضارات التي عاشت على هذه الأرض ساهمت بعدد من الاختراعات، ولعلّ من أهمّها كانت الحضارة الإسلامية في عصورها الذهبيّة، والتي قدّم علماؤها ومهندسوها العديد من الابتكارات التي ما زلنا نستخدمها في يومنا هذا، وفي هذا المقال سنقدّم لكم أهمّ الاختراعات المفيدة في العصور الاسلامية العربية.

الاختراعات العربيّة والإسلاميّة
  • ابن الهيثم: كان له الفضل الكبير في اختراع الكاميرا، وذلك من خلال أطروحاته في مجال البصريات وتركيب العين، والتي وضّح فيها أنّنا نستطيع رؤية الأشياء من حولنا من خلال انعكاس الضوء عنها وتجمّعه على الشبكية، وقد اشتقّت كلمة الكاميرا من كلمة "قمرة" العربيّة، والتي تعني الغرفة المعتمة.
  • عباس بن فرناس: وهو مهندس وفلكيّ وشاعر، وقد كان من أوائل الذين حاولوا الطيران، حيث ينسب إليه الفضل في اختراع المظلّة، كما ويعود له الفضل في وضع أساسات الطائرة، فبعد دراسة المجسّم الذي صنعه وطار فيه، اكتشفوا أنّ المشكلة الوحيدة كانت بأنّه لم يضع ذيلاً لجهازه.
  • جابر بن حيان: هو عالم الكيمياء الذي قام باختراع أول جهاز للتقطير وفلترة المياه، وينسب إليه أيضاً اختراع العطور.
  • الجزاري: قام باختراع معدّات الهندسة الميكانيكية، كالصمامات، والساعات الميكانيكية، وهو أوّل من وضع القواعد الخاصة بالتسيير الأوتوماتيكي، وصاحب اختراع القفل الرقمي المستخدم في الخزنات السرية، بالإضافة إلى ذلك فقد قام باختراع الساعة الفلكية.
  • الزهراوي: قام باختراع أدوات الجراحة والتشريح والتي يبلغ عددها 200 قطعة، كما وأنّه أوّل من استخدم خيوط التقطيب التي تذوب بشكل ذاتي في الجسم.
  • المعزّ لدين الله الفاطمي: هو الخليفة المصري الذي كان ينزعج من فكرة حمل علبة الحبر دائماً للكتابة، هذا عدا عن انزعاجه من كونها تؤدّي إلى اتّساخ اليدين والملابس، فقام باختراع القلم.
  • ابن سينا: قام باختراع مقياس الحرارة.
  • تقي الدين محمد بن معروف: قام باختراع الساعة الفلكية الأوتوماتيكية، والتي وصفت بكونها دقيقة جداً.
  • محمد الفرازي: يرجع إليه الفضل في اختراع الاسطرلاب.

هذا بالإضافة إلى العديد من الاختراعات الأخرى، في مجالات الرياضيات واللغة العربية، والجغرافيا وغيرهان وتجدر الإشارة إلى أنه في العصر الحديث هناك العالم أحمد زويل، والذي قام باختراع الميكروسكوب الذي يصور حركة الجزيئات المتفاعلة في فترة تقدر بـ (فيمتوثانية) والتي حصل بسببها على جائزة نوبل.