أبو هريرة رضي الله عنه

أبو هريرة رضي الله عنه


محتويات
  • ١ أبو هريرة رضي الله عنه
    • ١.١ اسم أبي هريرة
    • ١.٢ كنية أبي هريرة
    • ١.٣ إسلام أبي هريرة
    • ١.٤ خدمة أبي هريرة للنبي محمد وأهل بيته
    • ١.٥ علم أبي هريرة
    • ١.٦ جهاد أبي هريرة
    • ١.٧ وفاة أبي هريرة
أبو هريرة رضي الله عنه

أبو هريرة صحابي جليل ومحدث، وفقيه، وأحد قرّاء الحجاز، وُلد في السنة التاسعة عشر قبل الهجرة، وعُرف بملازمته للرسول صلى الله عليه وسلم، وحفظ عنه الكثير من الأحاديث، ساعدته سرعة حفظه، وجراءته في سؤال النبي عن عن اشياء لا يسأل عنها غيره،وقد عهد إليه النبي صلى الله عليه وسلم القيام ببعض المهام كحفظ أموال زكاة رمضان، كما أرسله مؤذناً إلى البحرين مع العلاء بن الحضرمي والي البحرين.

اسم أبي هريرة

كان اسمه قبل الإسلام عبد شمس بن صخر الدوسري؛ نسبة إلى قبيلة دوسر بن عدنان اليمنية؛ فلمّا أسلم أطلق عليه الرسول صلى الله عليه وسلم اسم عبد الرحمن بدلاً من عبد الشمس.

كنية أبي هريرة

كان يُكنى بأبي هريرة، وقد ظلت هذه الكنية ملازمة له، وقد أطلقت عليه هذه الكنية؛ لأنّه كانت لديه هرة صغيرة، كان يأخذها معه في النهار أينما ذهب، وكان يضعها تحت الشجر في الليل.

إسلام أبي هريرة

أسلم أبو هريرة على يد الطفيل بن عمر الدوسي، وذلك في السنة السابعة من الهجرة، وقد كان عمره ثمانٍ وعشرين سنة، عندما ذهبا هو والطفيل إلى المدينة المنورة ليلتقيا بالرسول صلى الله عليه وسلم، ويعلنا إسلامهما.

خدمة أبي هريرة للنبي محمد وأهل بيته

عاش أبو هريرة بعد إسلامه في المسجد النبي في أهل الصفّة الذين لا يملكون مأوىً، وأمضى أربع سنين مع النبي صلى الله عليه وسلم يذهب معه إلى بيوته، ويخدم نسائه، ويخرج في الغزوات معه.

علم أبي هريرة

عُرف أبو هريرة بأنّه من أكثر الصحابة رواية للحديث النبوي، وذلك خلال سنوات قليلة من لقائه بالرسول صلى الله عليه وسلم والتي لم تتجاوز الثلاث سنوات، وقد روى عنه حوالي ثمانمئة رجل من الصحابة والتابعين وغيرهم، كما روى عنه أصحاب الكتب الستة، وهم: الإمام البخاري، ومسلم، والنسائي، وأبو داود، والترمذي، وابن ماجه، وكذلك الإمام أحمد بن حنبل في مسنده، وأنس بن مالك في موطئه، ولم يقتصر اجتهاد أبو هريرة على حفظه للاحاديث فقط، بل إنّه كان من القراء المشهورين، ومن حفظة القرآن الكريم الذين حرصوا على تعليمه لمن جاء بعدهم من التابعين.

جهاد أبي هريرة

شهد أبو هريرة جميع الغزوات التي حدث بعد إسلامه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كغزوة خيبر، وفتح مكة، وحُنين، وتبوك، كما أنّه شهد كلّ المعارك التي في عهد الخلفاء الراشدين، فشهد غزوة مؤتة، وحروب الردّة في زمن الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

وفاة أبي هريرة

توفي أبو هريرة في المدينة المنورة، وذلك في السنة السابعة والخمسيون للهجرة، حيث كان عمره ثمانية وسبعين عاماً، وقد دُفن في منطقة البقيع.